الاثنين، 21 ديسمبر، 2009

تجلى العذراء..!!


مكانة السيده العذراء مريم لدينا جميعا كمصريين مقدسه وهذا بالنسبه للمسلمين والمسيحيين،ومسألة
ظهورها وتجليها،فى كنيسة الوراق ،وقبلها باكثر من اربعين سنه بالزيتون ..ومن مناقشة الملاصقين والمجاورين اشهد ان الامر تحول الى جزء من العقيده واصبح انكاره يعتبر تجديفاوكفرا"..
وامس بكنيستنا بالجولف فى مصر الجديده كاد
النقاش يحتد بيننا كمصليين ،وقلت لابونا: انا انكر
الظهور حبا فى العذراء ،ودفاعا عنها وعن عشقى لصورتها ..
وانا اصدق العلم حتى النهايه ولا اصدق الحواس و
خداعها..

الأحد، 29 نوفمبر، 2009

وقفه مع انفسنا..!!




الاحداث المؤسفه التى وقعت فى مصر عقب مباراة كرة القدم كشفت عن كثير من الاخطاء والعيوب فى جميع المجالات :



اولا المجال الدبلوماسى الذى ظهر فاشلا على كل المستويات وظهر هشاشة العلاقات العربيه والافريقيه .



ثانيا المجال الرياضى اذى اثبت فشله الدائم فى المحافل الرياضيه العالميه.



ثالثاالمجال الاعلامى الذى انزلق فى دفاع عاطفى غير موضوعى عن كرامة مصر وعظمة مصر وتاريخ مصر وحضارة مصر ولم



يلتفت احدهم الى المسخره التى صنعها المصريون قبل الجزائريين بسبب مباراة خائبه لن تمنح احد الشعبين مجدا حقيقيا او تنقذه من براثن الاستبداد والتخلف ووطنية العبيد ،نحن شعب صار يحترف الكذب والتلفيق مثل حكومته .



اننا عندما نشاهد انتفاضة فنانينا عمر الشريف ومحمود ياسين وحسين فهمى ويسرا امام للاهرامات دفاعا" عن كرامة زملائهم



الفنانين الذين لم يحسن السودانيين والجزائريين استقبالهم ووداعهم قبل وبعد المباراه.



وقد اختار الفنانون العمالقه الاهرامات لانهم لم يقرأوا التاريخ الحقيقى لهذه الاهرامات فهى اول رموز القهر والاستبداد فى التاريخ المصرى .



وفى اليوم التالى لانتفاضة الفنانين المصريين كان بعض الصحفيين يضعون على الصفحه الاولى من جريدتهمى صوره لرئيس الجزائر فى شكل كلب ودولة الجزائر على شكل امرأه عاهره تفتح قدميها بينما يأتى قطار عليه علم مصر يستعد لاختراق هذه العاهره..!!



اقرأعناوين جريده مصريه تسمى عيون الليل ارتكبت ابشع صور البذاءه بالعناوين الاتيه:



بوتفليقه يا بلطجى انت رئيس ولاعربجى.. اولاد الكلب يسبون احفاد الفراعنه ..الملف الاسود لرئيس الجزائر: شاذحرامى.عاجز جنسيا"



الجزائريون شعب مسجل خطر!..



وهذا لاينسينا البذاءات الوضيعه التى حفلت بها الصحافه الجزائريه ايضا" فاخبار اليوم الجزائريه الكلاب المصريه تنبح على الجزائر



..يوم الثأر من آل فرعون ..فيلم مصرى جديد يدخل الاوسكار كلاب مسعوره تمثيل مصطفى عبده والغندور واخراج عمرو اديب..






كل هذا الاعلام الغير مؤهل الذى سقط فى مستنقع الاسفاف ووحل التستطيح وارد ..



الا ان يتحول استاذ بالازهر الى مشجع درجه ثالثه ..فهنا المصيبه..



الدكتور محمود النجار الاستاز بالازهر وعضو مجمع البحوث والذى يكتب فى جريدة الجمهوريه بعنوان قرآن وسنه ..قد تفوق على



مدحت شلبى ومصطفى عبده انتهى الى ان الجزائريين خرجوا من الاسلام ففى اول ايام العيد كتب:



فقد الجزائريون عقولهم من اجل مباراه كرويه لن يزدادوا بها الا خسارا . ولن يحصلوا بها الا ذلا وانكسارا..



""اتخذوا دين الله وكتابه سخرياوازدراءقاتلهم الله آنى يؤفكون"" وهم المجرمون الملحدون ..



ولاتعليق..!!




السبت، 31 أكتوبر، 2009

الشيطان اليسارى..!!


فى احد محلات الاكلات السريعه المنتشره فى مصر الجديده،وكنت منتظره ان اسدد فاتورة موبايلى بجوار المحل،وعلى
مائده قريبه جداًمن مائدتى ،كانت تجلس مع طفلها،وكان صوتها عاليا وهى تنهر طفلها،الذى يأكل باليد اليسرى ،وتقول له انه هكذا
يأكل معه الشيطان ،وبنظره منى اليها ،كانت تحكى قصتها مع هذا الطفل ،وانه يأكل بيده اليسرى ،وايضا يكتب بها،وانه سيجلب النحس اليها والى اسرتهاالتى والحمد لله لايوجد بها اشول (اويسارى)..
والطفل ذو الخمس سنوات الحائر المرتبك ينظر الى فى حزن ..فحاولت ان قول لها هذا الطفل ليس مريضا ،وان كثير من العظماء فى العالم اشاول واوباما وكلينتون والامير تشارلز ومايكل انجلو كلهم عسراويين............
ورغم هيئتها وملابسها الفاخره وسلسلة مفاتيح سيارتها ..ردت على قائله:انها رأت على قناة الناس الشيخ وجدى غنيم وهو
يصف الطفل الاشول بانه من اتباع الشيطان ..وانه شخصياًكان اشولا (يسارياًُ) ولكنه استطاع النجاة والخلاص ..
ولم استع الرد عليها ..
ولاحزن ايها الطفل التعيس
فقد يأتى زمن ينقرض فيه الدعاه..
كما انقرضت الديناصورات..

السبت، 19 سبتمبر، 2009

عيسى الدباغ 2

وكان حسن منافسه وابن عمه شديد الثقه بنفسه،ولم يعتبر انه قد خسر المنافسه مع عيسى ولم يتورع ان يتقدم الى المستشار


على بك سليمان ابن خال والده ليخطب لنفسه ابنته سلوى بعد يوم واحد من تقدم عيسى لها لطلب يدها.


والخلاف فى الاراء السياسيه احد ابرز العلاقه المعقده بين ابنى العم.فعيسى وفديا يثق بوطنية زعمائه ولولا تعرضهم لمؤمرات القصر و؟أحزاب الاقليه لبلغوا مرادهم فى تحرير الوطن.بينما كان حسن يرى ان اخلاص عيسى وامثاله من الشباب الوفدى اعجز من ان يحقق للوطن شيئا.وان البلد بحاجه لدم جديد يذهب بالانجليز والملك والاحزاب.

ومع اقالة وزارةالوفد فو 26 يناير 1952 ونقل عيسى الدباغ الى للأرشيف الاانه كان واثقا ان هذا مؤقت وان سيواصل الصعود الى القمه

وانتهز الفرصه واعلن خطبته على سلوى ابنة على بك ساليمان القريب من القصرليجمع بين دعم الوفد والقصر.وقبل ان يهل اغسطس موعد الزفاف والسفر لاوروبا لقضاء شهر العسل وقعت القارعه واستولى الضباط الاحرار على السلطه ليحدث التضارب فى مشاعر عيسى

بين الفرح لان الثوره خلصت من عدو الوفد التقليدى والخيبه لان هذا النصر ليس للوفد فضل فيه.

وبعد اسابيع تأجل الزفاف وخرج عيسى فى التطهير لانه لم يتورع ان يستغل نفوذه فى تعيين العمد والمشايخ بلهدايا ةالنقود والمحسوبيه.

وفى هذا الوقت كالن حسن ابن عمه يعين بوظيفه مهمه وينفتح الباب امامه وعزى عيسى نفسه انه ضحيه سياسيه وانه يملك رصيد لابأس به من نفحات العمد وشقه فاخره تزينها التحف التى تلقاها على سبيل الهديه ومؤهلا جامعياوخطيبه من اسره ميسورة الحال تنتمى لاب من رجال القضاء
وانهالت المطارق على رأسه فاطلع على بك سليمان على تحقيقات عيسى بحكم منصبه فاستدعاه واعلنه برفض الخطوبه .
واختار عيسى منفاه الاختيارى الاسكندريه وكانت مشكلة عيسى انه يكره العهد الجديد بقلبه ولايستطيع كراهيته ببعقله .
ويقوده احساسه بالفراغالى احضان ريرى فتاة الليل التى اصطادها او اصطادته من الطريق وتقيم معه الى ان يكتشف حملها
فيطردها بقسوهويعود للقاهره ليدفن امه التى غادرت الدنيا . وليجد ان حسن ابن عمه صار ركنا من اركان النظام الجديد وانه تزوج
سلوى خطيبته السابقه ..ويأتى عدوان 1956 ليزلزله فيغضب غضبا جديرا بوطنى قديم وما يكاد يلتقى بزملائه ويشعر بشماته فى تعليقاتهم
ويظل غيسى وجيله اسرى الاحساس بالخيبه .

الجمعة، 28 أغسطس، 2009

عيسى الدباغ بطل السمان والخريف!!







عيسى الدباغ هوبطل رواية السمان والخريف لنجيب محفوظ وفديا ينتمى الى جيل ما بين الثورتين ،وعلى عكس والده الذى عاش ومات



موظفا صغيرا مغمورا"،وعيسى وهو طالب بالثانوى و الجامعه القى بنفسه فى تيار الحركه الوطنيه بين منتصف الثلاثينات وبداية الاربعينات،ولم يكد ينهى دراسته حتى وجد السبيل امامه ميسرا الى الوظيفه ، واحتل الموقع الذى يليق بأحد المناضلين من زعماء الطلبه



الوفديين الذين عرفتهم غرف الحجز وطالتهم عصى الشرطه فى المظاهرات.



وجرى عليه ما جرى على امثاله من الموظفين الحزبيين،فلما اقيلت حكومة الوفد 1944 ،لتحل محلها جكومه من احزاب الاقليه نقل عيسى الى وظيفه صغيره والغيت الترقيات الاستستسنائيه التى حصل عليهاوما كاد الوفد يعود للحكم -بعد خمس سنوات -حتى عوض مالاقاه من اضطهاد اوما فاته من استسناء وخلال ثلاث سنوات كان قد انتدب للعمل فى سفارة مصر بلندن .وتتالت ترقياته ،حتى وصل وهو فى الثلاثين



الى الدرجه الثانيه واصبح مديرا لمكتب الوزير الذى كتب مذكره لرفعها لمجلس الوزراء لترقيته للدرجه الاولى قبل ان تلغى الحكومه الوفديه



معاهدة 1936 بأسبوع واحد لتؤجل الظروف السياسيه البت فيها.



وعلى العكس من عيسى الذى حملته امواج السياسه الى مايقرب من القمه فقد ظل ابن عمه ومنافسه على التفوق فى الدراسه فى الدرجه الخامسه بالرغم تقاربهما فى السن وفى سنة الحصول على المؤهل.



وفى حين انتقل عيسى مع امه بعد وفاة والده للأقامه فى شقه فاخره ارستقراطية الاثاث فقد ظل حسن ابن عمه فى روض الفرج.













وسأكمل الحكايه فى بوست قادم.................

الأربعاء، 29 يوليو، 2009

الاسم يوسف صديق..المهنه بطل.!




حياته مغامره ،فارس شجاع ، انكار الذات صفته الاولى ،ضابط اصيل،شاعر،لم يطلب نظير ماقدم جزاءا ولاشكورا،


لم يطلب الاجر،ولاهو حصل عليه،وتواصلت معاناته ،بعد فتره قصيره مع زملائهفى مجلس القياده.


ولد يوسف منصور يوسف صديق فى 3 يناير 1910 بقرية زاوية المصلوب الوسطى بنى سويف شمال الصعيد.


وتوفى 31مارس1975 وقد استأصل احدى رئتيه قبل وفاته ،وقد التحق بالكليه الحربيه عام1930 لحلمه بالمساهمه فى القضاء على


الاحتلال.


وفى ليلة الثوره كان القائم مقام(العقيد) يوسف صديق فى مقر وحدته العسكريه شرق القاهره ،يعانى من نزيفا فى الرئه اليسرى


ويستهتر بنصائح طبيبه ،ليلتها انتظر حتى جاءه مندوب قيادة الثوره لاخباره بميعاد التحرك وكلمة السر وحتى الآن لم يعرف هل


اخطأ المندوب او ان يوسف فهم الميعاد خطأ ،فقد اخبره ان ساعة السفر هى منتصف الليل ،ولوكان يوسف تحرك فى الموعد الصحيح


لفشلت الثوره ، حيث ان الملك فاروق قد كشف امرها وامر الفريق حسين فريد بالتصدى لها ووصل يوسف صديق الى قيادة الجيش بكوبرى


القبه، وكانت وحدته هى الوحيده التى تحركت ووجد الفريق حسين فريد وبعض القاده الذين وصلوا فاعتقلهم يوسف فأربك رجال الملك


وعلى رأسهم حيدر باشا الذي كان مع الملك فى الاسكندريه.,


وكان يوسف فى تحركه لقيادة الجيش قد التقى بجمال عبد الناصر وعبد الحكيم عامر بالملابس المدنيه فقبضت عليهما قوات يوسف


صديق فافرج عنهما ،وكان يستطيع ان يحكم مصر لو اراد ..


المهنه بطل!!!

الجمعة، 17 يوليو، 2009

وأمى ..ايضا"!!





عقد 15 /7/2009 الملتقى الفكرى الذى نظمته وزارة التربيه والتعليم تحت شعار المواطنه والانتماء فى مناهجالتعليم قبل الجامعى

وشارك فيه خبراء من مختلف الاتجاهات الفكريه بهدف الاستفاده من رؤاهم لتفعيل دوروزارة التربيه فى تعميق قيم المواطنه والانتماء لدى الطلاب.

وتحدثت المستشاره تهانى الجبالى نائبة رئيس المحكمه الدستوريه العليا قائله:"كانت أمى مدرسة اللغه العربيه والتربيه الدينيه

بأحدى مدارس الاسكندريه فى الخمسينات،ترفض ان يخرج الطلاب المسيحيون من حصة التربيه الدينيه الاسلاميه وتدعو مدرس التربيه الينيه المسيحيه ليشاركها الحصه ، لانها كانت ترىان حصة التربيه الدينيه يجب الاينفصل فيها المسلمون والمسيحيون، لان
القيم الدينيه واحده فى كل الاديان اما تعلم العبادات فمكانه المسجد والكنيسه.واضافت بان "تعرضت امى للتحقيق معا بسبب ذلك وانه قد حفظ التحقيق لان وكيل الوزاره المستنير اعتبر ذلك مبادرة من ابدع معلمه .ولو كانت امى قد فعلت هذا الآن لحكم عليها بالتكفير او الاعدام ."كما اكدت ان تدريس قيم المواطنه والانتماء التزام دستورى .
وطالب الكتور عاصم الدسوقى استاذ التاريخ بجامعة حلوان بأن تكون مادة التاريخ اجباريه لطلاب الثانوى .اما د. مراد وهبه اسناذ الفلسفه بتربية عين شمس فطالب بفض التناقض بين المواطنه والعولمه .
وقد فكرتنى كلمات المستشاره تهانى الجبالى بأمى التى كانت تعمل اخصائيه اجتماعيه بمدرسه مشتركه باحدى مدن القناه
وكان هذا عقب النكسه مباشره ، فأنشئت بالمدرسه جمعيه من الطلبه والطالبات لخدمة البيئه فكانت تجمعهم بعد انتهاء اليوم الدراسى
ليقوموا بتنظيف الجزء المحيط بالمدرسه ولكنها فوجئت بقرار من الناظر بايقاف هذا النشاط حتى لايتم الاختلاط بين الطالبات والطلبه
خارج المدرسه..
ومازلت اتذكر احباطها ووتعاستها ..
المجتع لم يتغير..









أسود عريض